أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الثلاثاء، تشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة في البلاد في غضون تسعة أشهر، وإيقاف التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير، وإلغاء الاتفاق المبرم معها.

البرهان: الجيش لن يقف عقبة في وجه التغيير
البرهان: الجيش لن يقف عقبة في وجه التغيير (وكالة السودان للأنباء)

قرر المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إيقاف عملية التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير، وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة في البلاد في غضون تسعة أشهر.

وقال رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان، في بيان فجر الثلاثاء، إن الجيش السوداني "لن يقف عقبة في وجه التغيير"، وتعهد بأن المجلس "سيسلم الحكم لمن يختاره الشعب".

وأعلن المجلس إلغاء الاتفاق المبرم مع قوى الحرية والتغيير، و"تشكيل حكومة تسيير مهام لإدارة الفترة الانتقالية"، وتنظيم انتخابات تتم "برقابة دولية وإقليمية"، وأضاف أن "السبيل الوحيد للحكم هو صندوق الانتخاب".

على صعيد آخر، دعا البرهان النيابة العامة للتحقيق في أحداث العنف ومقتل المتظاهرين، فجر الإثنين، بساحة الاعتصام، أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني في الخرطوم، معرباً عن "الأسف" لسقوط ضحايا.

واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم في ساعة مبكرة من صباح الإثنين وقامت بفضّه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت عن مقتل 35 شخصاً على الأقل.

المصدر: TRT عربي - وكالات