يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعاوى فساد مرفوعة ضده، إذ أمهله المدعي العام الإسرائيلي حتى نهاية الأسبوع المقبل الأول من مايو/أيار 2019 لتأكيد رغبته في عقد جلسة استماع رسمية للدفاع عن نفسه.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث إلى المدعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث إلى المدعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت (AP)

أمهل المدعي العام الإسرائيلي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حتى نهاية الأسبوع المقبل الأول من مايو/أيار 2019، لتأكيد رغبته في عقد جلسة استماع رسمية للدفاع عن نفسه قبل رفع دعاوى الفساد ضده.

وأبلغ المدعي العام أفيشاي ماندلبليت، محامي نتنياهو، في رسالة نُشرت الأحد 28 أبريل/نيسان 2019، أنه إذا أراد رئيس الوزراء ممارسة حقه في الدفاع عن نفسه قبل توجيه لائحة الاتهام المحتملة ضده، فعليه إبلاغ السلطات قبل العاشر من مايو/أيار 2019، إذ إنه من المتوقع أن تعقد جلسة الاستماع قبل العاشر من يوليو/تموز 2019.

وحسب رسالة النائب العام، احتج محامو نتنياهو على عدم دفع مستحقاتهم المالية حتى الآن، ورفضوا جمع ملفات القضية حتى يحصلوا على مستحقاتهم.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى رغبة نتنياهو في دفع مستحقات المحامين إذا جمع مبلغ مليوني دولار من رجلي أعمال أمريكيين، هما قريبه ناثان ميلكوفسكي وصديقه سبنسر باتريتش.

ورفضت اللجنة الحكومية المخولة بفحص طلبات المسؤولين الحكوميين طلب نتنياهو قبول أموال من مصادر خارجية، لمرتين.

وأعلن المدعي العام في فبراير/شباط الماضي عزمه توجيه اتهامات بالاحتيال واستغلال الثقة وتلقي رشوى إلى رئيس الوزراء ومتابعة توصيات الشرطة.

وفاز نتنياهو مؤخراً بولاية خامسة، ويواجه احتمالات أن يصبح أول رئيس وزراء إسرائيلي يجد نفسه في مثل هذا الموقف.

المصدر: TRT عربي - وكالات