أوضح المدعي العام أن نتنياهو من الممكن أن يظل في منصبه إذا التزم بالقيود المفروضة عليه  (Ronen Zvulun/Reuters)

اقترب المدعي العام في إسرائيل كثيراً من إعلان "عدم أهلية" رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو للاستمرار في منصبه، على خلفية تورطه في قضايا الفساد العام، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وأكد المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت أن هجوم نتنياهو المستمر على سلطات إنفاذ القانون تجاوز جميع الخطوط الحمراء، ما يؤهله لإعلان "عدم لياقته للمنصب".

ولفت إلى أن فشل نتنياهو في تعيين وزير للعدل كان إشارة أخرى إلى عدم أهليته للمنصب الذي يتولاه، إلا أنه من الممكن "أن يظل في منصبه حالياً إذا التزم بالقيود التي فرضت عليه بالابتعاد عن المشاركة في إنفاذ القانون والتعيينات القضائية، وكذلك التغييرات السياسية التي يمكن أن تؤثر عليه"، بحسب الصحيفة.

ويواجه نتنياهو اتهامات بقبول هدايا فاخرة ومنح تسهيلات تنظيمية لجهات إعلامية نافذة، مقابل الحصول على تغطية إعلامية إيجابية، فيما ينفي رئيس الوزراء الإسرائيلي تلك المزاعم.

وقد رفضت المحكمة العليا، الأحد، التماساً ضد تكليف نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة، في ظل حالة من الجمود السياسي أدّت إلى إقامة 4 انتخابات تشريعية خلال عامين فقط.

وعلى الرغم من أن القوانين الإسرائيلية لا تمنح رئيس الوزراء أي حصانة من الملاحقات القضائية، فإنه لن يكون مجبراً على الاستقالة إذا أدين بالفعل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً