المستشار الإعلامي للبرهان: تشكيل الحكومة بات وشيكاً (AFP)

أكد الجيش السوداني الذي يُدير شؤون البلاد، في ظلّ إطاحته بالشركاء المدنيين من الحُكم، الخميس، أنّ تشكيل حكومة السودان "بات وشيكاً".

ونقل تليفزيون السودان عن العميد الطاهر أبو هاجة المستشار الإعلامي لقائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان قوله إنّ "تشكيل الحكومة بات وشيكاً".

وأضاف: "ندرس كلّ المبادرات الداخلية والخارجية بما يُحقق المصلحة الوطنية"، دون مزيد من التفاصيل.

وكان البرهان أعلن في 25 أكتوبر/تشرين الأول حالة الطوارئ وحلّ مؤسسات السلطة الانتقالية، وأعلنت وزارة الإعلام السودانية في الحكومة التي حُلّت أنّ "غالبية الوزراء اعتُقلوا على يد قوة عسكرية".

ومنذ إعلان هذه القرارات، تشهد البلاد، وخصوصاً العاصمة، موجة من الاحتجاجات المستمرة وإغلاق المتظاهرين الشوارع وإعلان العصيان المدني، وفي المقابل واجهت قوات الأمن ذلك بقمع عنيف أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات، حسب لجنة الأطباء المركزية في السودان.

والسبت، تظاهر عشرات الآلاف مستنكرين الانقلاب ومطالبين بحُكم مدني وعودة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الذي أُوقف لفترة وجيزة ولكنّه الآن قيد الإقامة الجبرية.

من جهتها، نفت الشرطة السودانية استخدام الذخيرة الحيّة، وأكدت في بيان أنها أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجّين، كذلك يُصرّ البرهان على أنّ ما حدث "لم يكن انقلاباً" ولكنّه مجرّد خطوة "لتصحيح الانتقال".

وأدان المجتمع الدولي انقلاب الجيش على السلطة المدنية، وفرضت بعض الدول عقوبات على السودان، فيما تضغط الدول الأخرى لإعادة الحكم إلى السلطة المدنية.

وكان البرهان قال في تصريحات سابقة بثّها تليفزيون السودان إنّ "الحكومة المقبلة ستُشكّل بشكل يُرضي كل أهل السودان".

وتداولت تقارير صحافية في الأيام الماضية، التوصل إلى اتفاق بأن يتولى حمدوك الحكومة مجدداً، إلا أنّ مكتب رئيس الوزراء نشر على "فيسبوك" بيانا يؤكد فيه التمسك بـ"شروط إطلاق سراح كافة المعتقلين، وإعادة المؤسسات الدستورية ما قبل 25 أكتوبر/تشرين الأول، قبل الانخراط في أي حوار".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً