استمر تجمع المهنيين السودانيين وتحالفات المعارضة في الدعوة إلى الخروج لمظاهرات مطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، الذي دعا بدوره إلى "الحوار لمعالجة أزمة البلاد الحالية".

تجمع المهنيين السودانيين دعا للاحتجاج ضد الرئيس البشير تحت مسمى
تجمع المهنيين السودانيين دعا للاحتجاج ضد الرئيس البشير تحت مسمى "مواكب تضحيات المرأة السودانية"  (Reuters)

تجددت المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير في العاصمة الخرطوم، الخميس، استجابة لدعوة تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة.

وخرج مئات المواطنيين في حي بري شرق الخرطوم، بحسب شهود عيان، فيما أفاد تجمع المهنيين السودانيين، بخروج مظاهرات في أحياء السلمة وجبرة والكلاكلة وبري بالخرطوم، وحي بيت المال وشارع العرضة وسط مدينة أم درمان غربي العاصمة.

وكان تجمّع المهنيين وتحالفات المعارضة دعوا للخروج في مواكب جماهيرية، الخميس، تطالب بتنحي البشير وإسقاط النظام تحت مسمى "مواكب تضحيات المرأة السودانية" في الخرطوم ومدن البلاد.

تأكيد دعوة الخروج في موكب الخميس ٧ مارس الســــ 1 ـــــاعة ظهراً. لكل أهلنا في ربوع السودان، أهلنا في الشرق يا شرفنا...

Posted by ‎تجمع المهنيين السودانيين‎ on Wednesday, 6 March 2019

من جانبه، أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الخميس، أن الحوار سيكون المرتكز الأساسي خلال الفترة المقبلة، لمعالجة أزمة البلاد الحالية.

وشدَّد البشير، على عزم الدولة مضاعفة الجهود والتواصل مع كل القوى السياسية لتحقيق الاستقرار السياسي والسلام في المرحلة المقبلة.

وأعلن البشير في 22 فبراير/شباط الماضي، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة عام، وحلّ حكومة الوفاق الوطني وحكومات الولايات، ودعا البرلمان إلى تأجيل النظر في تعديل الدستور.

وتشهد مدن سودانية، منذ 19 ديسمبر/كانون أول الماضي، احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي البشير، سقط خلالها 32 قتيلاً، بحسب أحدث إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير/شباط الماضي، إن عدد القتلى بلغ 51 قتيلاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات