رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان خلال زيارته لدولة الإمارات (Reuters)

طالب التحالف الديمقراطي للمحامين، إحدى جماعات الاحتجاج الرئيسية في السودان، الثلاثاء "بعض الدول العربية" بعدم التدخل في الشؤون السودانية والتوقف عن دعم المجلس العسكري الحاكم.

وحسب وكالة رويترز، تستهدف تعليقات التحالف "السعودية والإمارات ومصر"، التي يقول محللون إنها تحاول تعزيز نفوذها في السودان في أعقاب الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان.

وقال التحالف، وهو جزء من تجمع المهنيين السودانيين، "نطلب من بعض الدول العربية كذلك أن تكف يدها عن السودان وعن مناصرة ودعم المجلس العسكري وتوطيد دعائم حكمه بغرض حفظه وحمايته لمصالحها الخاصة الضارة بالدولة السودانية ومواطنيها".

وطالب أيضاً الحكومات الأجنبية باتخاذ موقف بشأن مداهمة قوات الأمن لمخيم الاعتصام في الخرطوم، الإثنين، إذ وردت أنباء عن مقتل 35 شخصاً في تلك العملية. مشيراً إلى أن المعتصمين كانوا يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي.

وكانت الإمارات والسعودية قد تعهدتا بتقديم ما قيمته ثلاثة مليارات دولار من المساعدات المالية وغيرها من أشكال الدعم الأخرى للسودان في أواخر أبريل/نيسان.

ولرئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو علاقات بالدولتين الخليجيتين من خلال مشاركة القوات السودانية في التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب باليمن، وقد زار البرهان الإمارات ومصر الشهر الماضي بينما زار حمديتي السعودية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً