كتب نافالني على تويتر: الزخم المناهض للحرب سيستمر في النمو عبر المجتمع، لذلك يجب عدم وقف الاحتجاجات المناهضة للحرب تحت أي ظرف (Shamil Zhumatov/Reuters)
تابعنا

حضّ المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني، الثلاثاء، الروس على مواصلة الاحتجاجات على الهجوم الروسي على أوكرانيا، بعد أيام من توقيف آلاف المحتجين الذين شاركوا في مسيرات مناهضة للحرب في أنحاء البلاد.

وأوقف أكثر من 13.500روسي في تظاهرات ضد الهجوم على أوكرانيا منذ أمر الرئيس فلاديمير بوتين جيشه بمهاجمة هذه الدولة المجاورة الموالية للغرب في 24 فبراير/شباط.

وكتب نافالني الذي يمضي عقوبة بالسجن لمدة عامين ونصف، بتهم احتيال يقول حلفاؤه إنها ذات دوافع سياسية، على تويتر أن الغضب من الصراع يتزايد في الداخل.

واستشهد بمسح أجراه مساعدون له، وقال إن "الاحتجاجات تشكّل ضغوطاً إضافية على الكرملين"، الذي قال نافالني إنه "يائس لإنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن".

وكتب نافالني على تويتر بالإنكليزية: "الزخم المناهض للحرب سيستمر في النمو عبر المجتمع، لذلك يجب عدم وقف الاحتجاجات المناهضة للحرب تحت أي ظرف".

وكان المعارض الأبرز للكرملين دعا في وقت سابق إلى تظاهرات يومية ضد الحرب، وحضّ الروس على التجمع في المدن كل مساء وفي عطلات نهاية الأسبوع أيضاً.

وقالت "أفد-إنفو" التي ترصد عمليات التوقيف خلال الاحتجاجات، إن الشرطة أوقفت ما لا يقل عن 5016 شخصاً في 60 مدينة خلال الاحتجاجات المناهضة للحرب نهاية الأسبوع الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً