جاء قرار المحكمة بعد التحريات التي أمرت بها النيابة في ظروف مصرع العمال الذي خلَّف ردود أفعال شعبية غاضبة ودعوات للمحاسبة  (AFP)

قررت محكمة مغربية الأربعاء، حبس صاحب مصنع نسيج على ذمة التحقيقات في مصرع 28 عاملاً مغربياً داخله إثر تسرُّب مياه الأمطار إليه في 8 فبراير/شباط الجاري.

وقال وكيل الملك (النائب العام) في المحكمة الابتدائية بمدينة طنجة (شمال) في بيان إن قاضي التحقيق قرر بعد "استنطاق المعني بالأمر (صاحب المصنع ع.ب) ابتدائياً إيداعه بالسجن في انتظار استكمال إجراءات التحقيق".

ولم يحدد البيان مدة حبس صاحب المصنع، وهو موجود في قبضة السلطات منذ يومين.

وكانت النيابة العامة طلبت "إجراء تحقيق في مواجهة مالك الوحدة (المصنع) وكل من سيسفر عن تورطه في هذه الواقعة، من أجل القتل الخطأ والجروح غير العمدية ومخالفات تتعلق بمدونة الشغل (قانون العمل)".

وجاء قرار المحكمة الأربعاء بعد التحريات التي أمرت بها النيابة في ظروف مصرع العمال الذي خلف ردود أفعال شعبية غاضبة ودعوات لمحاسبة كل المسؤولين عن الحادث.

وآنذاك قالت وكالة الأنباء المغربية إن المصنع مخالف (غير مرخص) وموجود في مرآب تحت الأرض داخل حي سكني، وقد داهمته مياه الأمطار.

فيما قالت المحافظة حينها في بيان إن السلطات المحلية والأمنية أسهمت في إنقاذ 10 أشخاص.

ولم يشر البيان إلى سبب مصرع العمال، لكن وسائل إعلام محلية ذكرت أن تسرب مياه الأمطار أدى إلى تضرر تجهيزات كهربائية، ما نتج عنه صعقهم.

وشهدت محافظات مغربية خلال الأيام الماضية تساقطاً كثيفاً للأمطار والثلوج.

وتعهد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني آنذاك عبر صفحته في "فيسبوك" بتحديد المسؤولين عن الحادث و"ترتيب الجزاءات اللازمة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً