من ضمن الأشخاص الذين شملهم العفو الملكي سجناء في قضايا إرهاب (Getty Images)
تابعنا

أصدر العاهل المغربي محمد السادس عفواً عن 979 بمناسبة حلول عيد الأضحى.

جاء ذلك وفق بيان لوزارة العدل المغربية عشية عيد الأضحى الذي يصادف الأحد أول أيامه في المملكة.

وأوضح البيان أن العفو شمل 834 سجيناً و‫134 شخصاً في حالة سراح (مدانون ابتدائياً ولم يصدر الحكم في حقهم استئنافياً).

ولفت البيان إلى أنه "جرى العفو عن مجموعة من المحكومين في قضايا الإرهاب أو التطرف، بعدما أعلنوا بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية ونبذهم للتطرف والإرهاب، وعددهم 11 نزيلاً".

وفي مايو/أيار 2022 الماضي أصدر العاهل المغربي عفواً مماثلاً عن 958، منهم 29 محكومون في قضايا الإرهاب، بمناسبة عيد الفطر، بعد مراجعتهم لمواقفهم الفكرية.

ونوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت إدارة السجون وإعادة الإدماج المغربية استفادة 207 سجناء في قضايا إرهاب من برنامج تأهيل وإعادة إدماج في المجتمع.

وحسب بيانات إدارة السجون (حكومية) فإن "207 سجناء يمثلون مختلف التوجهات الفكرية المتطرفة، داعش والقاعدة والسلفية الجهادية، استفادوا من برنامج مصالحة منذ إطلاقه عام 2017".

وأقر المغرب في 2016 استراتيجية جديدة تهم المعتقلين وموظفي السجون، وتهدف الاستراتيجية إلى ضمان أمن وسلامة السجناء، وتشمل "أنسنة ظروف الاعتقال" و"إعداد المعتقلين للاندماج الاجتماعي والاقتصادي.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً