وصف وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد افتتاح مكتب الرباط بأنه "لحظة تاريخية".  (Israel Ministry of Foreign Affai/Reuters)

افتتحت إسرائيل، الخميس، مكتباً تمثيلياً لها في العاصمة المغربية الرباط، فيما اقترح الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ على العاهل المغربي الملك محمد السادس "لقاءً قريباً"، في تقارب جديد بين الجانبين.

ونشر وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، عبر حسابه على تويتر، صور قص شريط حفل افتتاح الممثلية الإسرائيلية، الذي حضره من الجانب المغربي، محسن الجازولي، الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

ووصف لابيد، افتتاح مكتب الاتصال الإسرائيلي بأنه "لحظة تاريخية".

من جانبه، اقترح الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ على العاهل المغربي الملك محمد السادس "اللقاء قريباً"، دون تحديد مكان اللقاء.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الخميس "سلّم وزير الخارجية يائير لابيد نظيره المغربي، ناصر بوريطة، رسالة من رئيس الدولة، إسحاق هرتسوغ موجهة إلى جلالة الملك، محمد السادس".

وتضمنت الرسالة قول الرئيس الإسرائيلي "يسعدني أن ألتقي مع جلالتك في المستقبل القريب"، مضيفاً "كلّنا أمل أن نقوم بتوسيع التعاون خلال السنوات المقبلة، بما فيه خير الشعبين، تقبّل تحياتي للعائلة المالكة ولكل أبناء الشعب المغربي"، وفق الخارجية الإسرائيلية.

والأربعاء، وصل لابيد إلى المغرب في زيارة رسمية تستغرق يومين، إذ يعدّ أول وزير خارجية إسرائيلي يزور الرباط بعد استئناف العلاقات بين البلدين في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووقع الوزير الإسرائيلي عدة اتفاقيات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، في قطاعات الطيران والشباب والرياضة والمشاورات السياسية، خلال لقاء جمعهما الأربعاء، في الرباط.

وكانت الرباط قد جمدت علاقاتها مع إسرائيل عام 2000، إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

وتعدّ المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، فيما ترتبط مصر (منذ عام 1979) والأردن (منذ عام 1994) باتفاقيتي سلام مع إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً