وزير النفط الليبي يقول إنه ناقش مع نظيره المغربي ترجمة الفرص والإمكانات المتوفرة للبلدين إلى مشاريع مشتركة ملموسة (AA)

اتفق المغرب وليبيا الاثنين، على تعزيز التعاون في مجال الطاقة، ومواصلة المشاورات لوضع إطار قانوني بهذا الخصوص.

جاء ذلك خلال لقاء في الرباط بين وزير الطاقة والمعادن المغربي عزيز رباح، ووزير النفط والغاز الليبي محمد عون، وفق بيان للوزارة المغربية.

ويرافق الوزير الليبي رئيس حكومة بلاده عبد الحميد الدبيبة الذي وصل الأحد إلى العاصمة المغربية، برفقة 11 وزيراً.

وأكد الجانبان "ضرورة تطوير وتعزيز التعاون الثنائي، من خلال استغلال جميع الفرص والإمكانات المتاحة في قطاعي النفط والغاز"، وفق البيان ذاته.

وقال البيان إنه جرى الاتفاق على "توسيع نطاق التعاون ليشمل مجالات أخرى للطاقة، مثل الكهرباء والطاقات المتجددة والهيدروجين".

ونُسِب إلي الوزير المغربي القول: "مستعدون لتبادل تجاربنا وخبراتنا مع ليبيا، لاسيما في مجالات الكهرباء والطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر والغاز الطبيعي والمحروقات".

ونقل البيان عن وزير النفط الليبي قوله إنه ناقش مع نظيره المغربي "ترجمة الفرص والإمكانات المتوفرة للبلدين إلى مشاريع مشتركة ملموسة".

والأحد، وصل رئيس الحكومة الليبي إلى المغرب، في زيارة رسمية تستمر يومين، هي الأولى له للعاصمة الرباط، منذ تسلمه السلطة في مارس/آذار الماضي.

وسبق أن احتضن المغرب 5 جولات من الحوار الليبي بين المجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) ومجلس النواب، وتوصلا خلالها إلى اتفاق حول آلية تولي المناصب السيادية في البلاد.

وفي مارس/آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية مهامها في ليبيا، تضم حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً، مهمتها الرئيسية قيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً