المغرب يمد فرنسا بمعلومات استخباراتية تمكّنها من منع عمل إرهابي وشيك كان يستهدف مكاناً للعبادة (AA)

أعلن المغرب الثلاثاء، أن معلومات استخباراتية قدّمتها المملكة للسلطات الفرنسية، منعت عملاً إرهابياً وشيكاً كان يستهدف مكاناً للعبادة في فرنسا.

جاء ذلك في تصريح لمتحدث المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني (المخابرات المغربية)، بو بكر سبيك، ونقلته وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وقال سبيك إن المخابرات المغربية قدّمت لنظيرتها الفرنسية مطلع أبريل/نيسان الجاري، "معلومات دقيقة حول مواطنة فرنسية من أصل مغربي كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمل إرهابي وشيك كان يستهدف كنيسة في فرنسا (لم يحدد اسمها أو مكانها)".

وأضاف أن "السلطات الفرنسية المختصة باشرت في ليلة 3-4 أبريل/نيسان الجاري، "عمليات توقيف وحجز مكّنت من تحييد مخاطر هذا المشروع الإرهابي"، معتمدة على تلك المعلومات الاستخباراتية "الدقيقة".

وأوضح أن "المعلومات شملت معطيات حول هوية المشتبه fih الرئيسية، فضلاً عن المشروع الإرهابي الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه، بتنسيق مع عناصر في تنظيم داعش".

ولفت إلى أن "المشتبه بها الرئيسية كانت في المراحل الأخيرة لتنفيذ المشروع الإرهابي الانتحاري داخل مكان العبادة المحدد سلفاً، فضلاً عن استهداف المصلين بسيف كبير للإجهاز عليهم والتمثيل بهم".

ولم يقدّم سبيك تفاصيل أخرى، وأشار إلى أن تقديم هذه المعلومات لفرنسا "يندرج في إطار انخراط المملكة المغربية في آليات التعاون الدولي لمكافحة التنظيمات الإرهابية وتحقيق الأمن والاستقرار الدوليين".

وتعلن الرباط من حين إلى آخر، تفكيك خلايا إرهابية، وتقول إن استراتيجية مكافحة الإرهاب نجحت في تفكيك 200 خلية إرهابية منذ عام 2003، بمعدل خلية شهرياً تقريباً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً