تحقيق دولي كشف استخدام جهاز أمني مغربي لبرنامج "بيغاسوس" الذي طورّته شركة إسرائيلية، في التجسس على أكثر من 30 شخصاً (AFP)

نفت الحكومة المغربية، الاثنين، تقارير صحفية أجنبية حول استخدام أجهزتها لبرنامج بيغاسوس الإسرائيلي للتجسس على صحفيين ونشطاء وعاملين في أجهزة الدولة.

وقالت الحكومة المغربية في بيان إنها "ترفض هذه الادعاءات الزائفة، وتندد بها جملة وتفصيلاً، وتؤكد عدم ارتكازها على أساس من الواقع، على غرار ما سبقها من ادعاءات مشابهة لمنظمة العفو الدولية بهذا الخصوص".

وأضافت أنه “لم يسبق لها أن اقتنت برمجيات معلوماتية لاختراق أجهزة الاتصال، ولا للسلطات العمومية أن قامت بأعمال من هذا القبيل”.

وكشف تحقيق دولي استخدام جهاز أمني مغربي لبرنامج "بيغاسوس" الذي طورّته شركة إسرائيلية، في التجسس على أكثر من 30 شخصاً هم صحفيون ومسؤولون يعملون بمؤسسات إعلامية فرنسية.

ونشر التحقيق عدة صحف من بينها "الغارديان" و"لوموند" و"واشنطن بوست".

وبرنامج "بيغاسوس" الذي طوّرته شركة "NSO" الإسرائيلية يتيح استعادة الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى المكالمات الشخصية بعد إدخاله إلى هاتف أي شخص من دون أن يعرف.

وكانت منظمة العفو الدولية قد ذكرت في يونيو/حزيران العام الماضي أن السلطات المغربية استخدمت برنامج "بيغاسوس" لزرع برنامج خبيث في الهاتف الخلوي التابع للصحافي عمر الراضي الذي يحاكم في قضيتين إحداهما بتهمتَي "المسّ بسلامة الدولة" والتخابر مع "عملاء دولة أجنبية".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً