الاتحاد الأوروبي يواجه تحديات صعبة على وقع أزمة كورونا (AFP)

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إن اتفاقية "شنغن" التي تشكل العمود الفقري للاتحاد الأوروبي تعطلت بسبب جائحة كورونا.

وأوضحت دير لاين في كلمة خلال "منتدى شنغن" الاثنين، أن منطقة شنغن تتكون من 26 دولة تغطي قرابة 420 مليون مواطن أوروبي، مبينة أن حرية الحركة بين دول الاتحاد تعطلت بعد تفشي كورونا.

وفي آخر إحصائية سجلت أكثر من 400 ألف وفاة في أوروبا جراء مرض كوفيد-19، وفق تعداد أعدته وكالة فرانس برس استناداً إلى حصائل وفرتها سلطات الصحة السبت الماضي.

وأضافت دير لاين أنه بفضل الاتفاقية أصبح الكثير من الأوروبيين لا يدركون معنى العيش مع الحدود الداخلية بين البلدان، مشيرة إلى أن الشركات تمكنت من نقل منتجاتها في الوقت المحدد، وتوفير ما يقرب من مليوني فرصة عمل.

وأكدت أن الجائحة أظهرت أهمية الاتفاقية، وكيف أنها أوصلت أوروبا إلى طريق مسدود، مشددة على أنهم لن يدعوا "شنغن" تفشل.

واتفاقية "شنغن" دخلت حيز التنفيذ عام 1995، وألغت القيود على حرية الحركة عبر الحدود الداخلية لدول الاتحاد الأوروبي، وتضم 26 بلداً، بينها 4 دول من خارج الاتحاد (ليشتنشتاين، النرويج، سويسرا، آيسلندا).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً