رومان أبراموفيتش (EPA)
تابعنا

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن الملياردير الروسي، رومان أبراموفيتش، قد طلب من عدد من أصدقائه المقرّبين من المشاهير، إقراضه مبلغاً قدره مليون دولار، ليدفعها للموظفين العاملين لديه.

ومن بين هؤلاء، مخرِج فيلم "رش أور Rush Hour " وعائلة روتشلد الثرية.

ووفق ما جاء في الصحيفة البريطانية، لم يحصل أبراموفيتش على المساعدة المالية التي طلبها، علماً أن رواتب موظفيه تبلغ قرابة 800 ألف دولار أسبوعياً.

ويتمتع أبراموفيتش بشبكة واسعة من الصداقات مع المشاهير أمثال النجم السينمائي ليوناردو دي كابريو والمخرج جورج لوكاس، وغيرهم الكثير.

ويُعدّ أبراموفيتش واحداً من بين عدد من المليارديرات الروس الذين أدرجهم الاتحاد الأوروبي على قائمته السوداء، لعزل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وحلفائه وداعميه، بعد شنّه هجوماً عسكرياً على أوكرانيا.

ويمتلك أبراموفيتش إضافة إلى نادي تشيلسي، حصصاً في شركة الصلب العملاقة "إيفراز"، كما يملك حصصاً في شركة Norilsk Nickel الروسية المتخصصة في تعدين وتصنيع النيكل والبلاديو، وتُقدّر الحكومة البريطانية ثروة رجل الأعمال بنحو 10.7 مليار يورو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً