الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (AA)
تابعنا

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان إن قادة حلف شمال الأطلسي وافقوا الخميس على تعزيز الدفاعات، بخاصة في شرق أوروبا، وسينشرون أربع وحدات قتالية جديدة في سلوفاكيا ورومانيا وبلغاريا والمجر.

وأضاف بايدن خلال زيارته أوروبا لبحث الهجوم الروسي على أوكرانيا، إن قادة الحلف سيضعون أيضاً خططا لقوات وقدرات إضافية قبل قمتهم المقررة في يونيو/حزيران.

من جانبه أعلن الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس، أن الحلف سيزوّد أوكرانيا بمعدات حماية من التهديدات الكيميائية والبيولوجية والنووية، كما سيحمي قواته المنتشرة على الجهة الشرقية من هذه التهديدات.

وقال في ختام قمة استثنائية لقادة الحلف، إن الحلفاء "قلقون" من احتمال استخدام مثل هذه الأسلحة في أوكرانيا بعد الهجوم الروسي، و"اتفقوا على تزويد تجهيزات لمساعدة أوكرانيا على حماية نفسها من التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية".

وأشار ستولتنبرغ إلى أن روسيا تحاول خلق ذريعة بأن الناتو مستعدّ لاستخدام السلاح الكيميائي لتبرير استخدامها هذا السلاح، موضحاً أنه اتُّفق على مواجهة الهجمات السيبرانية والحماية من الأسلحة النووية وكل التهديدات.

وأضاف: "اجتياح بوتين لأوكرانيا غيّر بيئتنا الأمنية على المدى الطويل وسيكون، ردّنا أيضاً على المدى الطويل، كما يجب تقليل الاعتماد على روسيا في مجال الطاقة والبحث عن بدائل أخرى".

وتابع: "على الصين أن لا تساعد روسيا عسكرياً أو اقتصادياً، وعليها أن تستنكر الحرب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً