مصنع روسي لإنتاج أنظمة الدفاع الجوي في سان بطرسبرغ / صورة: AP (AP)
تابعنا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إن المجمع الصناعي العسكري القوي في روسيا يعزز إنتاجه، مضيفاً أنه أحد الأسباب الرئيسية التي ستحقق النصر لبلاده في أوكرانيا، فيما أكد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ الأربعاء ضرورة تزويد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة، معتبراً ذلك سبيل للسلام والتفاوض.

وأضاف بوتين متحدثاً إلى عمال في مصنع لإنتاج أنظمة الدفاع الجوي في سان بطرسبرغ أن إجمالي إنتاج المعدات العسكرية في ازدياد حتى مع ارتفاع الطلب بسبب ما يسميها "عملية عسكرية خاصة" بأوكرانيا.

وأوضح بوتين: "فيما يتعلق بتحقيق النتيجة النهائية والنصر الحتمي، توجد عدة أمور... هي وحدة الشعب الروسي وتماسكه بقومياته المتعددة، وشجاعة مقاتلينا وبطولاتهم... وبالطبع عمل المجمع الصناعي العسكري والمصانع مثل مصنعكم و(العاملون في الصناعة) مثلكم".

وأضاف: "النصر مؤكد، لا شك لدي في ذلك".

وقال بوتين إن شركات الأسلحة الروسية صنعت نفس عدد الصواريخ المضادة للطائرات التي صنعتها دول العالم مجتمعة وأكثر من ثلاثه أمثال ما تنتجه الولايات المتحدة.

سبيل التفاوض والسلام

في المقابل أكد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ الأربعاء ضرورة تزويد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة باعتبار أن السلاح بات حالياً "هو السبيل إلى السلام والتفاوض" مع روسيا.

جاء ذلك خلال كلمته بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وقال إن أوكرانيا بحاجة إلى "زيادة كبيرة في الأسلحة في تلك اللحظة المحورية من الحرب"، مشيراً إلى أن هذا النوع من الدعم "هو الطريق الوحيد للتوصل إلى حل سلمي تفاوضي مع روسيا".

وأوضح وجود حاجة إلى مزيد من أنظمة الدفاع الجوي والمدرعات.

وفي السياق شدد ستولتنبرغ على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "لم يُبدِ أي مؤشرات على استعداده لإحلال السلام".

وأضاف: "إذا كنا نريد حلاً سلمياً عن طريق التفاوض غداً، فنحن بحاجة إلى توفير مزيد من الأسلحة لأوكرانيا اليوم، هذا هو السبيل الوحيد".

ونوّه ستولتنبرغ بأن موقف الناتو بشأن أوكرانيا "لم يتغير، ولا يزال الحلف يدعم فكرة وجود أوكرانيا كدولة عضو به".

لكنه أوضح أن التركيز حالياً على "ضمان فوز كييف بالحرب وانتصارها كدولة ديمقراطية مستقلة ذات سيادة في أوروبا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً