ستولتنبرغ: "الناتو سيواصل دعم أفغانستان، وذلك عبر التمويل والوجود المدني والتدريب خارج البلاد".  (Sajjad Hussain/AFP)

أكد ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، الثلاثاء، أن الوضع الأمني في أفغانستان ما زال صعباً للغاية، ويقتضي تسوية تفاوضية.

وأفاد ستولتنبرغ أنه تحدث مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، وأضاف: "سيواصل الناتو دعم أفغانستان، وذلك عبر التمويل والوجود المدني والتدريب خارج البلاد".

وعلى جانب آخر، أعلنت السلطات الباكستانية فتح معبر "تشامان" الحدودي أمام التجارة، رغم سيطرة حركة طالبان على الجانب الأفغاني منه.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن مسؤول رفيع المستوى في منطقة تشامان الحدودية، عودة التجارة مع أفغانستان من المعبر، رغم سيطرة طالبان على معبر "سبين بولداك" المقابل له في ولاية قندهار.

وسبق أن سيطرت حركة طالبان على معبر "فيشي" المقابل لمعبر "تشامان" الباكستاني في 14 يوليو/تموز الجاري، وعلى إثر ذلك أغلقت السلطات الباكستانية المعبر قبل أن تعيد افتتاحه اليوم.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنّى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وتصاعد مستوى العنف في أفغانستان، منذ مطلع مايو/أيار الماضي، مع انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، ومن المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب المقبل، وفق الرئيس الأمريكي جو بايدن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً