قالت شركة شل Shell إنها ستوقف تدريجياً أنشطتها في قطاع الهيدروكربونات الروسية (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء وسط مخاوف من صدمة محتملة في المعروض بعد حظر الولايات المتحدة واردات النفط الروسية، وسط مؤشرات على أن بعض المشترين يتجنبونها بالفعل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.91 دولار، بما يعادل 2.27 %، إلى 130.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 0520 بتوقيت جرينتش، بعد أن قفزت 3.9% في اليوم السابق.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.34 دولار، أو 1.89%، إلى 126.04 دولار للبرميل بعد ارتفاعها أيضاً 3.6% أمس الثلاثاء.

فرض الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس حظراً فورياً على الواردات الروسية من النفط وغيرها من واردات الطاقة، وقالت بريطانيا إنها ستوقف واردات النفط الروسية تدريجياً حتى نهاية عام 2022 رداً على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت شركة شل Shell الثلاثاء إنها ستتوقف عن شراء الخام الروسي وتوقف تدريجياً أنشطتها في قطاع الهيدروكربونات الروسية لتصبح من أولى شركات النفط الغربية الكبرى التي تنهي نشاطها بالكامل في روسيا.

في غضون ذلك، أشارت تقديرات بنك جولدمان ساكس إلى أن أكثر من نصف النفط الروسي الذي يُصدر من المواني لم يجرِ بيعه، في حين قدر جيه.بي مورجان أن حوالي 70% من النفط الروسي المنقول بحراً يواجه صعوبة في إيجاد مشترين.

وصعدت أسعار النفط أكثر من 30% منذ بدأت روسيا، ثاني أكبر مصدر للخام في العالم، ما أسمته “عملية خاصة” في أوكرانيا. وقال محللون إن المخاوف من مزيد من الاضطرابات في إمدادات النفط وسط تصعيد للعقوبات على موسكو عززت الشراء.

وقالت فاندانا هاري، مؤسسة فاندانا إنسايتس لتحليل سوق النفط "يستمر الضغط التصاعدي على أسعار النفط في تعزيز الأسعار حيث تستوعب السوق تداعيات حظر الاستيراد الأمريكي للنفط الروسي وتنتظر تفاصيل حظر موسكو للصادرات".

قفزت أسعار النفط يوم الاثنين إلى أعلى مستوياتها منذ يوليو/تموز 2008، إذ بلغ سعر خام برنت 139.13 دولار للبرميل وسجل خام غرب تكساس الوسيط 130.50 دولار.

وارتفعت مخزونات الخام الأمريكية 2.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من مارس/آذار، مقابل توقعات المحللين بهبوطها، لكن مخزونات البنزين ونواتج التقطير تراجعت وفقاً لمصادر السوق نقلاً عن أرقام معهد البترول الأمريكي الثلاثاء.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً