الإغلاق العام في النمسا جراء انتشار فيروس كورونا (Reuters)

فرضت الحكومة النمساوية إغلاقاً عاماً على ملايين السكان الذين لم يتلقوا تطعيماً كاملاً ضد كورونا في أنحاء البلاد، وذلك اعتباراً من منتصف ليل الأحد-الاثنين.

وقال المستشار النمساوي ألكسندر شالنبرج في مؤتمر صحفي بالعاصمة النمساوية فيينا الأحد إن "مهمة حكومتنا حماية المواطنين، لذلك قررنا فرض إغلاق عام يستهدف غير المطعمين بشكل كامل اعتباراً من الاثنين"، حسب وكالة "أسوشيتد برس".

وأوضح شالنبرج أن "الإغلاق سيستمر في البداية لمدة 10 أيام".

وتمنع هذه الخطوة الأفراد غير المطعمين الذين تزيد أعمارهم على 12 عاماً مغادرة منازلهم باستثناء الأنشطة الأساسية كالعمل والتسوق في البقالة والمشي وتلقي التطعيم، حسب المصدر نفسه.

وتشعر السلطات بالقلق إزاء ارتفاع الوفيات والصعوبات التي يواجهها النظام الصحي أثناء تعامله مع التدفق المتزايد لمرضى كورونا.

ويؤثر الإغلاق على نحو مليونَي شخص بالبلد الواقع في جبال الألب، الذي يبلغ عدد سكانه 8.9 مليون نسمة.

وبموجب القرار يمكن تغريم الأشخاص غير المطعمين بما يصل إلى ألف و450 يورو (ألف و660 دولاراً) إذا لم يلتزموا القيود، حسب المستشار.

وحتى مساء الأحد أصاب كورونا أكثر من 959 ألفاً في النمسا، توفي منهم 11 ألفاً و706، وتعافى أكثر من 836 ألفاً، وفق موقع "وورلدو ميتر" المعني برصد آخر تطورات كورونا في العالم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً