في ذلك الوقت سعى أنصار ترمب لمنع الكونغرس من تأكيد خسارته الانتخابات أمام جو بايدن (Pool/Reuters)
تابعنا

أصدرت لجنة مجلس النواب الأمريكي المكلفة التحقيق في هجوم استهدف مبنى الكونغرس العام الماضي، مذكرات استدعاء لمسؤول في البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب واثنين من مستشاري ابنه دونالد ترمب جونيور.

وقالت لجنة الاختيار بمجلس النواب في بيان، إن روس ورثينغتون، الذي ساعد في صياغة خطاب الرئيس السابق أمام تجمُّع حاشد قبل أن يقتحم أنصار ترامب مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني 2021، صدرت بحقّه مذكرة استدعاء، إلى جانب آندي سورابيان وآرثر شوارتز مساعدَي دونالد جونيور.

وقال البيان إن "اللجنة تطالب بسجلّات وشهادات من ثلاثة شهود شاركوا في التخطيط والاستعداد لتجمُّع حاشد في السادس من يناير/كانون الثاني في (حديقة) إليبس (جنوب سياج البيت الأبيض)، سبق مباشرة الهجوم العنيف على مبنى الكابيتول".

وفي ذلك التجمع الحاشد بحديقة إليبس قرب البيت الأبيض، أخبر ترمب أنصاره بأنه لن يعترف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وقالت اللجنة: "لدينا سبب للاعتقاد بأن الأفراد الذين استدعيناهم اليوم لديهم معلومات ذات صلة، ونتوقع منهم أن ينضمُّوا إلى أكثر من 340 فرداً تحدثوا مع لجنة الاختيار".

وسعى أنصار ترمب لمنع الكونغرس من تأكيد خسارته أمام جو بايدن. وادعى ترامب أن خسارته في الانتخابات كانت نتيجة عمليات تزوير واسعة النطاق.

ولقي أربعة أشخاص حتفهم في الفوضى التي استمرت ساعات بعد أن حثّ ترامب أنصاره على الخروج في مسيرة إلى مبنى الكابيتول و"القتال بكل ما أوتوا من قوة".

وقُتل في تلك الأحداث خمسة أشخاص بينهم ضابط شرطة لدى تصدِّيه لمثيري الشغب، وأصيب نحو 140 ضابط شرطة. ووجَّه المدّعون الأمريكيون تهماً جنائية إلى ما لا يقلّ عن 725 شخصاً في ما له صلة بأعمال الشغب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً