النيجر تعلن مقتل 58 شخصاً على الأقلّ في هجوم نفّذه مسلحون قرب حدودها مع مالي (AA)

أعلنت حكومة النيجر الثلاثاء، مقتل 58 شخصاً إثر هجوم نفّذه مسلحون على سوق للماشية في النيجر قرب الحدود مع مالي، في أول عمل عنف تتعرض له البلاد منذ انتخاب الرئيس محمد بازوم في 21 فبراير/شباط الماضي.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن السلطات النيجرية قولها إن مسلحين على درَّاجات نارية هاجموا مجموعة من المدنيين كانوا عائدين من سوق للماشية في النيجر، مما أسفر عن مقتل 58 شخصاً على الأقلّ، ثم أحرقوا مخازن للحبوب.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن متطرفين منتمين إلى تنظيم داعش الإرهابي في الصحراء الكبرى معروفون بنشاطهم في منطقة تيلابيري التي تعرضت للهجوم.

وحسب الوكالة، كان الضحايا عائدين إلى ديارهم من سوق كبيرة للماشية في بلدة بانيبانغو، قرب حدود النيجر المضطربة مع مالي.

وقال بيان للحكومة: "بلغت حصيلة هذه الهجمات البربرية 58 قتيلاً، وجريحاً واحداً، وأُحرِقَ عدد من حاويات القمح وسيارتان، إضافة إلى الاستيلاء على سيارتين أخريين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً