الهند تهدم منازل مسلمين احتجوا على الإساءة إلى النبي محمد (AA)
تابعنا

قال مسؤولون إن السلطات في ولاية أتر برديش الهندية هدمت الأحد منازل عدة أشخاص شاركوا في الاحتجاجات التي اندلعت الأسبوع الماضي على تصريحات متحدثة باسم الحزب الحاكم بشأن العلاقة بين النبي محمد وزوجته عائشة.

وقالت "سي إن إن" إن رئيس وزراء الولاية، يوجي أديتياناث، أمر المسؤولين خلال عطلة نهاية الأسبوع بهدم أي مؤسسات ومنازل غير قانونية لأشخاص متهمين بالتورط في أعمال الشغب.

وهُدم منزل شخص يعتقد أنه منظم أعمال الشغب، وابنته الناشطة المسلمة في مجال حقوق الإنسان، وسط حضور مكثف للشرطة.

وهدمت السلطات أيضاً ممتلكات شخصين آخرين متهمين بإلقاء الحجارة بعد صلاة الجمعة.

وشهدت دول إسلامية حالة من الغضب بعد تصريحات المتحدثة باسم الحزب الحاكم برئاسة رئيس الوزراء القومي الهندوسي ناريندرا مودي التي اعتبرت مهينة للإسلام.

وبعد صلاة الجمعة، نزل مسلمون إلى الشوارع في تظاهرات احتجاجية ضخمة في أنحاء الهند وبلدان مجاورة. واندلعت اشتباكات بين مسلمين وهندوس في الهند وفي بعض الحالات بين المتظاهرين والشرطة في عدة مناطق، واعتقلت الشرطة في ولاية أتر برديش أكثر من 300 شخص على صلة بالاضطرابات.

وقال مسؤولون الأحد إن الشرطة في الشطر الهندي من إقليم كشمير ألقت القبض على شاب لنشره مقطع فيديو يهدد بقطع رأس متحدث سابق باسم الحزب الحاكم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً