وافقت الوكالة الأوروبية للأدوية على الاستخدام الطارئ لعقار "مولنوبيرافير" الذي طورته مجموعة ميرك الأمريكية للأدوية. (Handout/Reuters)

أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية الجمعة، موافقتها على الاستخدام الطارئ للحبوب التي طورتها مجموعة "ميرك" ضد كوفيد-19، رغم عدم حصولها على ترخيص للتسويق الكامل في الاتحاد الأوروبي، كما بدأت تقييم عقار "فايزر" المضاد لكوفيد.

وتشير الدراسات إلى أن هذين العقارين المنتظَرين يخفضان مخاطر مضاعفات المرض والوفاة، في وقت تواجه فيه القارة العجوز تفشياً جديداً للوباء.

وأوضحت الوكالة في بيان أن "هذا الدواء -غير المصرَّح به بعد في الاتحاد الأوروبي- يمكن استخدامه لمعالجة البالغين المصابين بكوفيد-19 الذين لا يحتاجون إلى أكسيجين ويُعتبرون أكثر عرضة للإصابة بشكل حادّ".

وأكّد البيان أن الوكالة "أصدرت هذا القرار لدعم السلطات الوطنية التي يمكنها تقرير استخدام محتمَل للدواء، في الحالات الطارئة، قبل السماح بطرحه في الأسواق"، وذلك بالنظر إلى "تزايُد معدَّلات الإصابة والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في دول الاتحاد الأوروبي".

وعقار "ميرك" يجب أن لا تستخدمه النساء الحوامل أو النساء اللاتي لا يستخدمن وسائل منع الحمل ويمكن أن يحملن، كما أوضحت الوكالة.

وأضافت: "قُدّمت هذه التوصيات لأن الدراسات المخبرية أظهرت أن جرعات عالية من عقار ميرك يمكن أن تترك أثراً على نمو الأجنة وتطورها".

وقالت الهيئة الناظمة للوكالة، إنها تأمل في البتّ بإعطاء إذن رسمي باستخدام عقار ميرك (المعروف أيضاً باسم مولنوبيرافير) بحلول نهاية العام.

وكانت المملكة المتحدة أول دولة في العالم توافق على عقار "مولنوبيرافير" المضادّ لكوفيد-19 من مختبرات ميرك الأمريكية، بداية الشهر الجاري.

في سياق متصل، أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية بدء تقييم استخدام عقار "فايزر" أيضاً في حالات الطوارئ.

وأوضحت أنها "تنظر في البيانات المتوافرة حالياً حول استخدام باكسلوفيد الذي طورته فايزر، وهو علاج يؤخذ عن طريق الفم لمكافحة كوفيد-19".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً