واشنطن: لا تتوافر لدينا معطيات عن إصابات بين المدنيين جراء الضربة التي نفذتها مُسيرّة MQ-9 (Felipe Dana/AP)

أعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية فجر السبت تصفية قيادي بارز في تنظيم "القاعدة" بضربة جوية شمال غربي سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية جون ريغسبي في بيان: "أسفرت ضربة جوية نُفذت اليوم شمال غربي سوريا عن تصفية القيادي البارز في القاعدة عبد الحميد المطر".

وأضاف البيان: "لا تتوافر لدينا معطيات عن إصابات بين المدنيين جراء الضربة التي نفذتها مُسيرّة MQ-9".

ولم يذكر ريغسبي ما إذا كانت الضربة جاءت رداً على هجوم الأربعاء على قاعدة التنف العسكرية الواقعة في جنوبي سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن.

وتابع: "القاعدة لا تزال تشكل تهديداً للولايات المتحدة وحلفائنا"، مشيراً إلى أن التنظيم "يستخدم سوريا ملاذاً آمناً لإعادة تشكيل نفسه والتنسيق مع فروع خارجية والتخطيط لعمليات في الخارج".

وأكد البيان أن "التخلص من هذا القيادي البارز في القاعدة سيقوّض قدرة التنظيم الإرهابي على التخطيط للمزيد من الهجمات العالمية التي تهدد المواطنين الأمريكيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء وتنفيذها".

وتعهدت في ختام البيان بمواصلة استهداف منتمي القاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

وسبق أن أعلن الجيش الأمريكي أن ضربة جوية نفذها يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي في منطقة إدلب شمال غربي سوريا أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم "القاعدة" سالم أبو أحمد.

وقال الجيش إن أبو أحمد "كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً