تستهدف العقوبات الأمريكية القادة العسكريين الذين قادوا الانقلاب ومصالحهم التجارية وكذلك أفراد أسرهم المقربين (Uncredited/AP)

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء، فرض عقوبات على قيادات الجيش في ميانمار، مشدداً على ضرورة الإفراج الفوري عن قادة البلاد المحتجزين.

وقال بايدن: "العالم يشاهد ما يحدث في ميانمار، ونحن مستعدون لاتخاذ إجراءات إضافية".

وتابع: "حكومة الولايات المتحدة اتخذت إجراءات من شأنها منع جنرالات الجيش في ميانمار من الوصول إلى احتياطات مالية لبلادهم تُقدَّر بمليار دولار في أمريكا".

وأوضح بايدن أن العقوبات تستهدف "القادة العسكريين الذين قادوا الانقلاب ومصالحهم التجارية وكذلك أفراد أسرهم المقربين".

وأمر الرئيس الأمريكي بدخول العقوبات المفروضة على قيادات الجيش وشركاتهم وأقربائهم حيّز التنفيذ فوراً.

وفي 1 فبراير/شباط الجاري، نفّذ قادة بالجيش في ميانمار انقلاباً عسكرياً، تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي، وتشهد ميانمار منذ ذلك الحين مظاهرات شعبية رافضة للانقلاب العسكري الذي نفّذه الجيش.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً