الحوثيون أطلقوا صاروخاً باليستياً و3 طائرات مسيرة مفخخة باتجاه السعودية (AA)

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، مساء السبت، اعتراض وتدمير صاروخ باليستي و3 طائرات مسيّرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

جاء ذلك في بيانات مقتضبة للتحالف العربي، بثتها قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية.

وأفاد التحالف بأن "قواته تمكنت من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته مليشيا الحوثي باتجاه الرياض".

وأضاف أنه تم "اعتراض وتدمير 3 طائرات مسيّرة أطلقها الحوثيون باتجاه جنوبي السعودية".

من جانبها، قالت وزارة الخارجية اليمنية إن جماعة "الحوثي" قصفت محافظة مأرب شرقي البلاد بـ10 صواريخ باليستية الليلة الماضية، مطالبة المنظمات الإنسانية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ": أن "مأرب تتعرض ومنذ مطلع فبراير/شباط الجاري لأكبر وأشرس هجمات حوثية، استخدمت فيها المليشيات (جماعة الحوثي) كل أنواع الأسلحة بما فيها الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية".

وتابعت: "في ليلة واحدة فقط (ليلة الجمعة السبت) تعرضت مدينة مأرب (مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته) لقصف بـ10 صواريخ باليستية".

ولم يوضح البيان تفاصيل بشأن القصف، وما إذا كان تم اعتراض هذه الصواريخ أو بعضها، وحجم الخسائر البشرية والأضرار المادية الناجمة عنها.

فيما لم يصدر عن الحوثيين تعليق بهذا الخصوص.

ودعت وزارة الخارجية اليمنية في بيانها "المنظمات الإنسانية لتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية، والتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين والنازحين في مأرب الذين يواجهون تبعات آلة حرب المليشيات الحوثية".

وعبرت عن "استغرابها لهذا الصمت من قبل المنظمات الإنسانية الدولية أو لبياناتها التي لا تحدد أي مسؤولية وكأن الفاعل مجهول، وهي تشاهد وتسمع ما يتعرض له ملايين المدنيين والنازحين من مخاطر نتيجة تلك الهجمات الحوثية".

ومنذ 7 فبراير/شباط الجاري، تشهد جبهات القتال في مأرب معارك عنيفة، حيث يسعى الحوثيون للتقدم نحو مركز المحافظة الغنية بالنفط، والمعقل الرئيس لقوات الحكومة.

ووفق تغريدات لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في وقت سابق السبت، نزح أكثر من 12 ألف شخص جراء تصاعد القتال في مأرب منذ مطلع فبراير/شباط، "يعيش معظمهم ظروفاً إنسانية صعبة".

وقُتل 50 عسكرياً من القوات التابعة للحكومة اليمنية والحوثيين في معارك في محافظة مأرب شمال اليمن، بينهم قائد القوات الخاصة في مأرب، بحسب مصادر عسكرية حكومية السبت.

وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن "22 من القوات الحكومية وأكثر من 28 من الحوثيين قُتلوا في مواجهات مستمرة على جبهات مأرب خلال الساعات الـ24 الماضية".

كما أكد المصدر ذاته مقتل قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد الغني شعلان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً