الصفقة شملت إطلاق نحو 70 مقاتلاً من مليشيا الحوثي (المركز الإعلامي لمحور تعز)

أعلن الجيش اليمني الأربعاء، إتمام عملية تبادل 206 أسرى ومعتقلين مع الحوثيين، بمحافظة تعز جنوب غربي البلاد، بوساطة محلية.

جاء ذلك حسب بيان للمركز الإعلامي لـ"محور تعز العسكري" (تابع للجيش).

وقال البيان: "نجح محور تعز في إتمام صفقة لتبادل الأسرى والمختطفين مع مليشيا الحوثي في مديرية سامع جنوبي المدينة".

وأوضح أن "الصفقة شملت إطلاق نحو 70 مقاتلاً من مليشيا الحوثي مقابل 136 أسيراً ومختطَفاً معظمهم من المدنيين المختطفين من النقاط والشوارع، وتمت بوساطة محلية (لم يحددها)".

وسبق أن نجحت عدة صفقات تبادل أسرى بين القوات الحكومية والحوثيين في عدة جبهات.

ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون على مدار يومين، 1056 أسيراً من الجانبين، بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين، في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب.

وفي 2018، عُقدت مشاورات بين الحكومة والحوثيين في السويد، قدّم الطرفان خلالها كشوفات أكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف بين الطرفين.

ولا إحصاءات دقيقة لعدد أسرى الطرفين.

ومنذ نحو 7 سنوات يشهد اليمن حرباً أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد تعقيدَ النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/آذار 2015 ينفّذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً