صورة أرشيفية لقوات إماراتية في اليمن  (وكالة الأنباء الإماراتية)

حذرت السلطات في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، القوات الإماراتية من المساس بسيادة الدولة، متهمة إياها باستحداث مبانٍ جديدة في منشأتين واقعتين تحت سيطرتها بالمحافظة.

جاء ذلك في تصريح لمصدر مسؤول في اللجنة الأمنية (يرأسها المحافظ) بشبوة، نشرته صفحة اللجنة على فيسبوك.

واتهم المصدر (لم يذكر اسمه) القوات الإماراتية بالمحافظة باستحداث مبانٍ جديدة في معسكر العلم ومنشأة بلحاف الغازية، اللذين تستخدمهما هذه القوات مواقع عسكرية.

وأضاف: "يتصرف الجانب الإماراتي كتصرف المالك في أملاكه (..)، أقدموا على استحداث منشآت يتضح من خلال تصميمها نيتهم البقاء لعشرات السنين".

وأكد أنه "يجب على من هو ضيف في شبوة عدم المساس بسيادة الدولة والتصرف بما يثير غضب الدولة والمواطنين بالمحافظة".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الجانب الإماراتي حيال هذه الاتهامات.

وتسيطر قوات إماراتية على معسكر العلم ومنشأة بلحاف الغازية في شبوة منذ سنوات، وترفض تسليمهما إلى السلطات المحلية بالمحافظة.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي المسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ خريف 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

في حين تنفق الإمارات أموالاً طائلة لتدريب وتسليح قوات موازية لقوات الحكومة الشرعية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً