بايدن: نحتفل اليوم بانتصار الديمقراطية بعد انتخابات شهدت تصويت عدد أكبر من الأمريكيين  (Evan Vucci/AP)

استهل الرئيس الأمريكي جو بايدن عمله في البيت الأبيض بعد انتهاء مراسم تنصيبه الأربعاء بتوقيع عدة مراسيم رئاسية ألغت قرارات سبق أن اتخذها سلفه دونالد ترمب.

ووقَّع بايدن مرسومين رئاسيين بخصوص انضمام بلاده من جديد إلى اتفاقية باريس للمناخ ومنظمة الصحة العالمية التي انسحبت منهما إدارة ترمب، حسب ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

وستنهي الخطوات التي يتخذها بايدن حظر السفر الذي فرضه ترمب على بعض الدول التي تقطنها أغلبية مسلمة، كما تدعو إدارته لتعزيز برنامج (الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة)، أو ما يعرف ببرنامج (الحالمين) للمهاجرين الذين قدموا إلى الولايات المتحدة وهم أطفال.

وأيضاً وقَّع بايدن مرسوماً يفرض ارتداء الأقنعة في المباني الفيدرالية بسبب فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك إثر وصول الرئيس وزوجته جيل بايدن إلى البيت الأبيض، ليدخله لأول مرة رئيساً للولايات المتحدة عقب مراسم تنصيبه في الكونغرس.

كما دخلت كامالا هاريس نائبة الرئيس إلى جانب عائلتها البيت الأبيض بوصفها أول امرأة من ذوي البشرة السمراء وأول آسيوية تتولى منصب نائب الرئيس، حسب إعلام محلي.

وإثر وصوله إلى البيت الأبيض أعلن بايدن يوم 20 يناير/كانون الثاني "يوماً وطنياً للوحدة"، حسبما نقلت شبكة CNN.

وقال بايدن: "نحتفل اليوم بانتصار الديمقراطية بعد انتخابات شهدت تصويت عدد أكبر من الأمريكيين أكثر من أي وقت مضى في تاريخ أمتنا، وحيث جرى الاستماع إلى إرادة الشعب والاستجابة لها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً