#HUU27 : US expected to complete troop withdrawal (Wakil Kohsar/AFP)

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي أنهم يعملون مع القوات التركية وباقي الشركاء الدوليين فيما يتعلق بضمان أمن مطار كابل الدولي مجدداً.

وقال كيربي في تصريحات صحفية بمقر الوزارة الاثنين: "نعمل مع القوات التركية وباقي الشركاء الدوليين فيما يخص تنظيف مطار كابل الدولي ومحيطه وضمان أمنه مجدداً عقب حالة الفوضى التي حدثت فيه مع دخول مئات الأشخاص إليه في وقت تَواصل انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان".

وأعلن البنتاغون أنّ حركة الملاحة استؤنفت بمطار كابول فجر الثلاثاء بالتوقيت المحلّي بعدما اضطرت القوات الأمريكية إلى وقفها منذ عصر الاثنين بسبب حالة الفوضى التي نجمت عن اكتظاظ مدرّجاته بآلاف الأفغان الذين يحاولون الفرار من بلدهم بعد سقوطه في أيدي حركة طالبان.

وقال الميجور جنرال هانك تايلور المسؤول في هيئة الأركان المشتركة في البنتاغون إنّ المطار أعيد فتحه في الساعة 19:35 ت.غ من مساء الاثنين.

وأضاف أنّ طائرة نقل عسكرية من طراز C-17 هبطت في المطار وعلى متنها عناصر من مشاة البحرية الأمريكية وأنّ طائرة ثانية مماثلة على متنها وحدة من الجيش ستليها، في تعزيزات لضمان أمن المطار.

تركيا تبحث تطورات أفغانستان

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو مع نظيره الأمريكي أنطوني بلينكن آخر التطورات في أفغانستان، في اتصال هاتفي.

كما بحث جاوش أوغلو هذه التطورات مع نظيريه القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني والكرواتي جوردان غريليك رادمان.

استمرار الإجلاء والرحيل

وفي ذات السياق تستمر الدول في إجلاء رعاياها وإخلاء السفارات، إذ صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية في نيودلهي الثلاثاء بأن مسؤولين في السفارة الهندية بالعاصمة الأفغانية كابول، بينهم السفير، يجري إجلاؤهم من المدينة.

وقال المتحدث أريندام باجتشي على تويتر: "في ضوء الظروف السائدة، اتُّخذ قرار بنقل سفيرنا في كابل وموظفيه الهنود إلى الهند على الفور".

وسارع عدد من الدول الغربية من بينها ألمانيا وفرنسا إلى إجلاء مواطنيها من أفغانستان.

وفي اليوم الثاني لسيطرة طالبان غزا مئات الأفغان مدارج المطار في الظلام ومعهم أمتعتهم أملاً في الوصول إلى أماكن بآخر طائرات تجارية تغادر البلاد قبل اضطلاع القوات الأمريكية بمراقبة المجال الجوي أمس الأحد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر الأحد إن أكثر من 60 دولة أصدرت بياناً مشتركاً يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

وبدأت العام الحالي عملية انسحاب القوات الدولية من أفغانستان في إطار اتفاق السلام الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وحركة طالبان في فبراير/شباط عام 2020.

ونص الاتفاق على عدم مهاجمة القوات الأجنبية إلا أنه لم يتطرق إلى عمليات طالبان ضد قوات الأمن الأفغانية.

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت "طالبان" توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على أفغانستان كلها تقريباً، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الامريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً