"اليونان تريد دائماً إبقاء قنوات الحوار مع تركيا مفتوحة" (Pool/Reuters)

عبّر رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الجمعة، عن سعيه الحثيث لخلق سبل للتعاون المشترك مع تركيا.

وقال ميتسوتاكيس في تصريحات على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك: "اليونان تريد دائماً إبقاء قنوات الحوار مع تركيا مفتوحة".

وأضاف: "سأبذل قصارى جهدي لخلق فرص للتعاون مع أنقرة"، مؤكداً رغبة بلاده في تحقيق استقرار في العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى إمكانية تعاون أثينا مع أنقرة في قضايا المناخ وملف اللاجئين.

وشدّد ميتسوتاكيس في ختام حديثه على عمق الروابط التاريخية والجغرافية بين البلدين.

في سياق آخر التقى ميتسوتاكيس، رئيس أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الأمريكية إلبيدوفوروس، الذي أثار جدلاً في اليونان وقبرص الرومية إثر مشاركته في افتتاح "البيت التركي" بالولايات المتحدة.

وأعربت الحكومة اليونانية عن استيائها من مشاركة إلبيدوفوروس في الافتتاح، في حين قال الأخير في تغريدة إنه شارك بهدف تحفيز الحوار بين الأديان، من أجل حماية الحريات الدينية ومستقبل يسوده السلام.

وأعرب رئيس أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الأمريكية عن اعتذاره إلى الروم في قبرص والولايات المتحدة إن كان أثار استياءهم بلا قصد.

والخميس قالت صحيفة كاثيميريني اليونانية، إن أثينا اقترحت على إلبيدوفوروس عدم مشاركته في افتتاح البيت التركي لعدم إضفاء "الشرعية" على رئيس جمهورية قبرص التركية أرسين تتار الذي حضر بدوره مراسم الافتتاح، وفق تعبيرها.

والاثنين افتُتح البيت التركي الذي يقع مبناه مقابل مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان وعدد من زعماء العالم والأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويحتضن سفارة تركيا الدائمة لدى الأمم المتحدة والقنصلية العامة في نيويورك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً