تستخدم اليونان الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي ضد من يحاولون عبور حدودها البرية (AFP Archive)

تسعى السلطات اليونانية، إلى إسكات منظمات المجتمع المدني التي توثق انتهاكاتها ضد طالبي اللجوء، وذلك بفتح تحقيقات جنائية بحقها.

وأفاد بيان لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، بأن الشرطة اليونانية في جزيرة "ميديلّي"، أعلنت في 19 يوليو/تموز الجاري، اعتزامها فتح تحقيقات ودعاوى جنائية بحق 10 أجانب، 4 منهم يعملون لصالح منظمات مجتمع مدنية.

وزعمت الشرطة اليونانية، أن الأشخاص الـ10 المذكورين، ساعدوا طالبي اللجوء على دخول أراضي البلاد بطرق غير شرعية، ونفذوا أعمال تجسس ووضع عراقيل أمام التحقيقات التي تجريها سلطات أثينا.

ولم تكشف الشرطة اليونانية عن المنظمات التي ينتمي إليها هؤلاء الأشخاص.

وتستخدم اليونان الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي ضد من يحاولون عبور حدودها البرية.

كما يجري الاستخدام المفرط للقوة من قبل وحدات الحدود اليونانية، واستخدام الذخيرة الحية، والاعتقال غير القانوني، ودفع طالبي اللجوء بشكل ممنهج تجاه تركيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً