اليونان (france24)

حاول لاجئون سوريون تنكّروا على أنهم أعضاء في فريق رياضي مغادرة اليونان، وفق ما أعلنت شرطة مطار أثينا، في ثالث حادثة من نوعها خلال ثلاث سنوات.

وذكرت الشرطة الاثنين أن تسعة سوريين يرتدون ملابس فريق للكرة الطائرة ويحملون وثائق سفر مزوّرة حاولوا الصعود على متن رحلة متوجهة إلى فيينا في وقت متأخر الأحد.

والعام الماضي أوقفت السلطات 12 سورياً آخر تنكروا على هيئة لاعبي كرة يد، وكانوا يحملون جوازات سفر بلغارية مزوّرة، في أثناء محاولتهم الصعود على متن رحلة إلى فيينا.

وفي 2019 جرى توقيف عشرة لاجئين سوريين تنكروا على أنهم لاعبو كرة طائرة في المطار وبحوزتهم جوازات سفر مسروقة ومزوّرة، في أثناء محاولتهم مغادرة اليونان.

وتعد اليونان أول بلد في الاتحاد الأوروبي يصل إليه المهاجرون، لكن عليهم البقاء فيه بانتظار معالجة طلبات لجوئهم.

وشددت اليونان سياستها للهجرة منذ وصول رئيس الوزراء كرياكوس ميتسوتاكيس إلى السلطة عام 2019.

وكثّفت السلطات الدوريات على الحدود بينما تم تسريع عملية معالجة طلبات اللجوء وخفض المساعدات، حتى بالنسبة إلى أولئك الذين يمنحون حق اللجوء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً