في 6 يناير/كانون الثاني الماضي، اقتحم الآلاف من أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب والجماعات اليمينية المتطرفة، مبنى الكابيتول (Mike Theiler/Reuters)

أعلنت شرطة واشنطن، انتحار رابع ضابط شرطة ممن تصدوا سابقاً لمحاولة اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي.

وقالت الشرطة، إن الضابط كايل دي فريتاج، مات منتحراً في وقت سابق من شهر يوليو/تموز الماضي، بعد ساعات فقط من إعلان انتحار ضابط شرطة العاصمة غونتر هاشيدا.

وعُثر على هاشيدا، الخميس الماضي، منتحراً في منزله، بعد 18 عاماً من الخدمة في الشرطة.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، انتحر ضابطان آخران، هما ضابط شرطة الكابيتول هوارد ليينجود، وجيفري سميث.

من جانبه، أعرب الرقيب في شرطة الكابيتول أكويليانو جونيل، عن أسفه لفقدان الضباط الأربعة، مؤكداً أن ما واجهوه أثناء محاولة الاقتحام كان "أسوأ من أي شيء واجهه طوال حياته أثناء الخدمة في الجيش".

وقال جونيل: "لقد كان الأمر أشبه بمعركة من القرون الوسطى، قاتلنا يداً بيد لمنع احتلال الكابيتول من قبل حشد متوحش، أراد تخريب ديمقراطيتنا".

وفي 6 يناير/كانون الثاني الماضي، اقتحم الآلاف من أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب والجماعات اليمينية المتطرفة، مبنى الكابيتول، في محاولة لمنع تنصيب الرئيس جو بايدن بالقوة، رفضاً لفوزه في الانتخابات.

وخلال الهجوم الذي استمر عدة ساعات، اعتدى عدد كبير من الحشد على الضباط الذين تصدوا للهجوم.

وقد خضع ترمب لاحقاً لاستجواب حول دوره في التحريض على ذلك التمرد، إلا أن مجلس الشيوخ برأه في فبراير/شباط الماضي.

فيما وجهت اتهامات جنائية لحوالي 600 شخص، لتورطهم في ذلك الهجوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً