بعد فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي المُكلّف بنيامين نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي، صوّت نواب الكنيست على قرار بحله تمهيداً لإجراء انتخابات جديدة.

إعادة الانتخابات جاءت بعد فشل نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي 
إعادة الانتخابات جاءت بعد فشل نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي  (Reuters)

صوّت نواب الكنيست الإسرائيلي، فجر الخميس، لصالح حل الكنيست، ما يمهد لإجراء انتخابات جديدة بعدما فشل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي قبل انتهاء المهلة التي منحها إياه رئيس الدولة.

ومن المتوقع إجراء الانتخابات في سبتمبر/أيلول لتكون الثانية هذا العام، بعد أن أجريت انتخابات في 9 أبريل/نيسان الماضي، ونجحت كتلة اليمين التي يتزعمها نتنياهو في إحراز تقدم كبير فيها، ما دفع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إلى تكليفه بتشكيل الحكومة.

وصوّت الكنيست بأغلبية 74 صوتاً مقابل 45 لصالح حل نفسه بعد دقائق من انقضاء المهلة التي كانت محددة لنتنياهو لتشكيل حكومة بحلول منتصف الليل.

الخلاف بين ليبرمان (يمين) والأحزاب اليهودية المتدينة عرقل مساعي تشكيل ائتلاف حكومي
الخلاف بين ليبرمان (يمين) والأحزاب اليهودية المتدينة عرقل مساعي تشكيل ائتلاف حكومي (Reuters)

وكان من المقرر أن يصبح رئيس الوزراء صاحب أطول فترة في المنصب في الصيف، لكنه لم يتمكن من تشكيل ائتلاف حاكم بسبب خلاف حاد بين حلفائه، وزير الدفاع السابق أفغيدور ليبرمان وهو علماني يميني والأحزاب اليهودية المتدينة، بشأن التجنيد الإلزامي.

ولا ترغب الأحزاب الدينية في تطبيق التجنيد الإلزامي على طلاب المدارس اليهودية. لكن ليبرمان والكثير من الإسرائيليين الآخرين يريدون أن يتقاسموا معهم عبء الواجب العسكري الإلزامي.

وقد يؤدي فشل نتنياهو في تشكيل حكومة إلى انقسامات وتحديات داخل حزب الليكود، ويواجه نتنياهو احتمال توجيه اتهامات إليه في ثلاث قضايا فساد لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات.

ومن المقرر أن يدافع نتنياهو عن نفسه في جلسة تسبق المحاكمة في أكتوبر/تشرين الأول في مواجهة اتهامات بالرشوة والاحتيال أعلن المدعي العام في فبراير/شباط أنه يعتزم توجيهها إليه.

المصدر: TRT عربي - وكالات