متحدث وزارة الداخلية: تم نقلهم إلى المستشفى، وتستكمل الأجهزة المختصة إجراءاتها في متابعة الحادث (BBC)

قالت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، الجمعة، إن فرق الإنقاذ انتشلت جثامين 3 أشخاص من باطن الأرض (نفق) في المنطقة الحدودية مع مصر.

وقال متحدث وزارة الداخلية إياد البُزُمْ، في بيان: "انتشلت فرق الإنقاذ، عصر اليوم، جثامين ثلاثة مواطنين من باطن الأرض (نفق) في المنطقة الحدودية جنوب محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، بعدما فُقدت آثارهم مساء أمس الخميس".

وأوضح البزم أنه "جرى نقلهم إلى المستشفى، وتستكمل الأجهزة المختصة إجراءاتها في متابعة الحادث".

ولم تتضح على الفور، أسباب وفاة الفلسطينيين الثلاثة، إذ لم يصدر عن الجهات الرسمية في غزة أو مصر أي تعقيب فوري على الحادث.

وقال شاهد عيان إن الضحايا الثلاث "كانوا يعملون داخل نفق تجاري وتعرضوا للرش بالغاز وحدث انهيار جزئي في النفق"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مصدر قريب من حركة حماس إنه "يعتقد أن الجيش المصري قام برش غاز داخل النفق ما أدى إلى وفاة ثلاثة عمال كانوا يبحثون عن لقمة عيش أبنائهم"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتضم المنطقة الحدودية بين غزة ومصر عدداً من الأنفاق التجارية التي يستخدمها الفلسطينيون لإدخال البضائع، في محاولة للتغلب على الحصار المفروض على القطاع منذ 15 عاماً.

لكن السلطات المصرية عمدت منذ عام 2013، إلى تدمير عدد كبير من هذه الأنفاق، من دون أن يُعرف العدد المتبقي منها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً