وزيرة الداخلية البريطانية سويلا بريفرمان/ صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

تواجه وزيرة الداخلية البريطانية سويلا بريفرمان انتقادات الثلاثاء بعدما وصفت عبور المهاجرين للقنال الإنجليزي في قوارب صغيرة بأنه ”غزو”.

واستخدمت بريفرمان الوصف عندما كانت تدافع عن أوضاع مركز تعامل مع الوافدين الجدد، حيث يحتجز نحو أربعة آلاف شخص في منشأة تتسع في الأصل لنحو 1600 شخص فقط.

وأشارت بريفرمان إلى العبور على متن زوارق صغيرة الاثنين بوصفه ”غزواً لساحلنا الجنوبي”، وقالت إن ”الهجرة غير الشرعية خرجت عن السيطرة".

وفي نقاش محتدم في مجلس العموم، تعهدت بريفرمان بإصلاح نظام اللجوء "المتساهل بشكل ميؤوس منه"، ونفت منع استخدام الفنادق للتخفيف من الضغط الحاد على مركز معالجة طلبات المهاجرين في منطقة مانستون التابعة لكينت.

وأدانت إيفيت كوبر، من حزب العمال المعارض، تصريحات بريفرمان وشككت في موقفها.

ونأى روبرت جينريك، نائبها ووزير الهجرة، بنفسه عن كلماتها. وقال لشبكة “سكاي نيوز”، ”في عمل كعملنا، عليك أن تختار كلماتك بحرص شديد".

وأضاف ”لن أشيطن مطلقاً أشخاصاً قدموا إلى هذا البلد سعياً لحياة أفضل".

وكان رئيس الوزراء ريشي سوناك الذي عين بريفرمان بعد توليه المنصب الأسبوع الماضي، أخبر مجلس وزرائه الثلاثاء بأن بريطانيا ”ستكون دائماً دولة مرحبة عطوفة،” وفقاً للمتحدث باسمه.

وارتفع عدد طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إلى بريطانيا على متن زوارق باستمرار، وتباطأ النظام الذي يدرس طلباتهم وسط اضطراب الحكومة المحافظين التي وصلت إلى رئيس وزرائها الثالث ووزير داخليتها الثالث هذا العام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً