اتهم حزب العمال المعارض الحكومة بإنفاق المال على "مشروعات تفاخر" (Getty Images)

تواجه حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون انتقادات لإنفاق 2.6 مليون جنيه إسترليني لتجديد جزء من مبنى حكومي للمؤتمرات الإعلامية والتلفزيونية التي لم تعقد بعد.

تكلفة العمل في مبنى 9 شارع داوننغ على بعد بابين من مقر سكن رئيس الوزراء أعلنتها الجمعة وكالة برس اسوسيشن بعد التقدم بطلب لحرية إتاحة المعلومات.

وقالت الحكومة إن النفقات تتضمن "معدات صوتية- بصرية وبنية تحتية للإنترنت وأعمال كهرباء وإضاءة".

وأضافت أن الانفاق يأتي للصالح العام لأن المؤتمرات "ستزيد من المحاسبة والشفافية العامة بشأن عمل الحكومة الآن ومستقبلاً".

اتهم حزب العمال المعارض الحكومة بإنفاق المال على "مشروعات تفاخر وخيلاء" بينما قيل للعاملين بالصحة الذين تحملوا عاماً من الجائحة إنهم سيحصلون فقط على زيادة 1% في رواتبهم.

وأعلنت حكومة المحافظين الخطط في يوليو/تموز لتطوير اتصالاتها السياسية بعقد مؤتمرات متلفزة على طراز البيت الأبيض. لسنوات كان الصحفيون السياسيون يبلغون بالأخبار مباشرة من دون تصوير، من خلال متحدثين باسم الحكومة.

وقال جونسون إن الخطة ستسمح للحكومة "بانخراط مباشر" أكبر مع الرأي العام.

عينت الصحفية السابقة اليغرا ستراتون للإدلاء بالإيجازات الصحفية، لكن موعد بدئها تأجل مراراً بسبب الجائحة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً