مؤتمر برلين 2 ينطلق ظهر الأربعاء لمناقشة إجراء الانتخابات نهاية العام الجاري وخروج المرتزقة - صورة أرشيفية (Hannibal Hanschke/AFP)

بدأ المشاركون في مؤتمر برلين 2 حول ليبيا جلساتهم، بهدف التوصل إلى اتفاق يكفل إجراء انتخابات في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وخروج المرتزقة من البلد الذي مزّقته الحرب.

وبالإضافة إلى الحكومة الليبية، تشارك جميع الجهات الفاعلة في المنطقة للمرة الأولى، بعد الظهر في المؤتمر الذي يُعقد على مستوى وزراء الخارجية.

وفي 19 يناير/كانون الثاني 2020 جمع مؤتمر برلين الأول برعاية الأمم المتحدة قادة الدول المعنية بالنزاع التي توصلت إلى اتفاق هش لوقف الحرب.

وسيتضمن جدول الأعمال مناقشات للتحضير للانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر/كانون الأول 2021، وانسحاب المرتزقة من البلاد.

ومن المتوقع أن يعقد الاجتماع، الذي أُعلن عنه الثلاثاء، على مستوى وزراء الخارجية بهدف تقييم التقدم المحرز في تهدئة الأوضاع في ليبيا منذ مؤتمر برلين الأول الذي اتفق فيه القادة على احترام حظر الأسلحة، ودفع الأطراف المتحاربة الليبية إلى التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار.

وتلعب ألمانيا دور الوسيط لتقريب وجهات النظر بين أطراف النزاع.

ويشارك في المؤتمر الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى إيطاليا وتركيا والإمارات.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيانها إن مؤتمر برلين سيكون أول مناسبة لتمثيل الحكومة الانتقالية الليبية في مثل هذا الحدث، وسيناقش "الخطوات التالية اللازمة لتحقيق استقرار مستدام".

وأشار بيان الوزارة إلى أن "التركيز الرئيسي سينصب على الاستعدادات للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا على النحو المتفق عليه في وقف إطلاق النار".

كما يُنتظر أن يتطرّق المؤتمر إلى مناقشة إنشاء قوات أمن ليبية موحدة.

ومنذ أشهر تشهد ليبيا البلد الغني بالنفط انفراجاً سياسياً، ففي 16 مارس/آذار الماضي تسلّمت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً