اجتمع ممثلو النظام والمعارضة على طاولة واحدة، في الجلسة الرئيسية لمحادثات "أستانة 16" (AA)

انطلقت، الخميس، في العاصمة الكازاخية نور سلطان الجلسة الرئيسية من محادثات "أستانا 16" حول سوريا، التي تجمع ممثلي المعارضة والنظام السوري.

وأمس الأربعاء انطلقت محادثات "أستانا 16"، وشهد اليوم الأول عقد اجتماعات تقنية ثنائية وثلاثية بين وفود الدول الضامنة الثلاث (تركيا وروسيا وإيران)، إلى جانب عقد لقاءات مع ممثلي المعارضة والنظام.

واجتمع ممثلو النظام والمعارضة على طاولة واحدة في الجلسة الرئيسية لمحادثات "أستانا 16".

ويتناول المشاركون في الجلسة الرئيسية مستجدات الأوضاع في سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية، واستئناف اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، إضافة إلى تدابير بناء الثقة مثل تبادل الأسرى وإطلاق سراح الرهائن والبحث عن المفقودين.

ومن المرتقب أن يصدر بيان ختامي مشترك عقب انتهاء الجلسة الرئيسية.

ويترأس الوفد التركي رئيس قسم سوريا في وزارة الخارجية السفير سلجوق أونال، فيما يترأس الوفد الروسي مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، والإيراني نائب وزير الخارجية علي أصغر حاجي.

ويترأس وفد المعارضة السورية أحمد طعمة، ووفد النظام مساعد وزير الخارجية أيمن سوسان.

ويشارك في المحادثات أيضاً المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، إضافة إلى وفود الدول المجاورة لسوريا وهي العراق والأردن ولبنان، بصفة مراقب.

وبدأت محادثات "أستانا" بشأن سوريا عام 2017، تحت رعاية الدول الضامنة الثلاث تركيا وروسيا وإيران، من أجل إيجاد حل للأزمة السورية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً