انطلق في العاصمة القطرية الدوحة، الأحد، المؤتمر الأفغاني للسلام برعاية قطر وألمانيا. وذكر التلفزيون الأفغاني أن نحو 53 شخصية من سياسيين وإعلاميين ورجال دين وأعضاء في المجتمع المدني وصلوا إلى قطر، مشيراً إلى أن طالبان أكدت مشاركة نحو 60 شخصية.

المؤتمر الأفغاني للسلام انطلق برعاية قطر وألمانيا 
المؤتمر الأفغاني للسلام انطلق برعاية قطر وألمانيا  (AFP)

انطلق في العاصمة القطرية الدوحة، الأحد، المؤتمر الأفغاني للسلام برعاية قطر وألمانيا، حيث يستمر يومين بمشاركة وفد يضم العشرات من مختلف أطياف الشعب الأفغاني وحركة طالبان.

وأفاد التلفزيون الأفغاني، بأن نحو 53 شخصية من سياسيين حاليين وسابقين وإعلاميين ورجال دين وأعضاء في المجتمع المدني وصلوا إلى قطر على متن رحلة خاصة، مشيراً إلى أن طالبان أكدت مشاركة نحو 60 شخصية.

وعبر المجلس الأعلى للسلام بأفغانستان عن أمله في أن يؤدي هذا الحوار إلى توفير أرضية ملائمة للشروع في مفاوضات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

ويتزامن المؤتمر مع الجولة السابعة من المباحثات بين الولايات المتحدة وطالبان، والتي تستضيفها الدوحة منذ 29 يونيو/حزيران الماضي وجرى تعليقها حتى الثلاثاء المقبل لإفساح المجال أمام المؤتمر الأفغاني للسلام.

وأعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، السبت، عن تقدم المفاوضات الجارية في قطر مع حركة طالبان الأفغانية، واصفاً إياها بأنها "الأكثر إنتاجية"، حسب ما ورد على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال خليل زاد إن "جولة التفاوض التي جرت في الأيام الـ6 الماضية كانت الأكثر إنتاجية حتى الآن".

وانطلقت، السبت الماضي، الجولة السابعة من محادثات السلام بين طالبان والمسؤولين الأمريكيين، في قطر، بهدف إيجاد تسوية سياسية لإنهاء دوامة العنف التي تشهدها أفغانستان منذ 18 عاماً.

وتصر طالبان في المقابل على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، شرطاً أساسياً للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

المصدر: TRT عربي - وكالات