انطلقت الانتخابات الأوروبية في هولندا وبريطانيا، وتمتد على مدار 4 أيام في الدول الأخرى، من أجل اختيار 751 نائباً أوروبياً. إذ سيصوت أكثر من 400 مليون ناخب في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

فتح مراكز الاقتراع لاختيار البرلمان الأوروبي في هولندا وبريطانيا
فتح مراكز الاقتراع لاختيار البرلمان الأوروبي في هولندا وبريطانيا (Reuters)

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في هولندا وبريطانيا، الخميس، في انتخابات البرلمان الأوروبي، لتبدأ أربعة أيام من التصويت في دول الكتلة المكونة من 28 دولة والتي حشدت أنصار الاندماج الأعمق ضد اليمين الشعبوي الذين يطالبون بمزيد من السلطة لحكوماتهم الوطنية.

وبعد نصف ساعة على بدء التصويت في هولندا، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وهي البلد الآخر الوحيد الذي تجري فيها الانتخابات، اليوم الخميس.

ولا تزال بريطانيا تصارع في خططها لمغادرة الاتحاد الأوروبي عن طريق ما يعرف ببريسكت، فضلاً عن عدم وضوح مستقبل رئيسة الوزراء تيريزا ماي، إذ سينتخب البريطانيون 73 نائباً لهم في البرلمان الأوروبي.

وسيصوّت أكثر من 400 مليون ناخب في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لاختيار 751 نائباً أوروبياً في هذه الانتخابات.

والانتخابات التي تنتهي، مساء الأحد المقبل، تأتي في الوقت الذي يزداد فيه دعم الشعبويين والقوميين الذين يرغبون في كبح جماح قوى الاتحاد الأوروبي، فيما تصر القوى التقليدية مثل فرنسا وألمانيا على أن الوحدة هي أفضل من العزلة أمام المصالح الاقتصادية والأمنية المتغيرة في النظام العالمي الجديد.

المصدر: TRT عربي - وكالات