تمثل تصريحات المسؤول الكبير في المليشيات العراقية أول مرة تعترف فيها جماعة مدعومة من إيران بأن العراق كان مصدر الهجوم - صورة أرشيفية (AP)

قال مسؤول كبير في مليشيا مدعومة من إيران في بغداد ومسؤول أمريكي إن طائرات مُسيرة محملة بالمتفجرات، استهدفت قصراً ملكياً سعودياً في عاصمة المملكة الشهر الماضي، انطلقت من داخل العراق.

وقال مسؤول المليشيا إن ثلاث طائرات مسيرة أطلقت من مناطق حدودية عراقية-سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبياً تدعمه إيران في العراق، وتحطمت في المجمع الملكي في الرياض يوم 23 يناير/كانون الثاني، ما أدى إلى تفاقم التوترات الإقليمية، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وكانت الهجمات على العاصمة السعودية متقطعة وسط حرب المملكة المستمرة منذ سنوات ضد جماعة الحوثي في اليمن المجاورة، إذ استهدفت الجماعة في وقت سابق من هذا الشهر، مطاراً في جنوب غرب السعودية بطائرات مسيرة محملة بالقنابل، مما تسبب في اشتعال النيران بطائرة مدنية على مدرج المطار.

مع ذلك نفت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران تنفيذ الهجوم الذي استهدف قصر اليمامة في المملكة العربية السعودية في 23 يناير/كانون الثاني.

وتمثل تصريحات المسؤول الكبير في المليشيات العراقية أول مرة تعترف فيها جماعة مدعومة من إيران بأن العراق كان مصدر الهجوم، وتشير إلى التحدي الذي تواجهه بغداد في وقف هجمات الفصائل المسلحة المدعومة من إيران في العراق.

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان مسؤولية يُزعم أنه صادر عن جماعة غير معروفة تُدعى "ألوية وعد الحق"، جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، واصفاص الهجوم بأنه انتقام من تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش الإرهابي في حي تسوق رئيسي في بغداد يوم 21 يناير/كانون الثاني.

وقال مسؤول المليشيا، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتحدث علناً عن الهجوم، إن الطائرات من دون طيار جاءت "كأجزاء من إيران وجرى تجميعها في العراق، وجرى إطلاقها من العراق"، ولم يكشف عن مكان إطلاق الطائرات المسيرة على طول الحدود، ولم يقدم مزيداً من التفاصيل حول المجموعة التي تبنت الهجوم.

من جهته قال مسؤول أمريكي إن واشنطن تعتقد أن هجوم 23 يناير/كانون الثاني على قصر اليمامة انطلق من داخل العراق. ولم يقدم المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، مزيداً من التوضيحات أو يكشف كيف توصلت الولايات المتحدة إلى هذا الاستنتاج، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال مسؤول عراقي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته تماشياً مع اللوائح، إن المعلومات الاستخباراتية الأمريكية جرى تبادلها مع الحكومة العراقية، حسب وكالة أسوشيتد برس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً