سماع صوت انفجار قوي بولاية نيو هامبشاير يرجح أنه بسبب وقوع زلزال (Others)

استيقظت ولاية نيو هامبشاير والولايات المجاورة لها صباح يوم الأحد 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري على رجة أرضية، هزت المنازل وتسببت في هلع السكان وأفزعت الحيوانات الأليفة هناك.

وفيما اعتقد أهالي المنطقة، أن هذه الهزة قد تكون زلزالاً، نفى ذلك مسؤول في المركز القومي لمعلومات الزلازل التابعة لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، فاختلفت بناء على ذلك التكهنات بين من يرجح أن يكون نيزكا ومن يعتقد أن طائرة تقف وراء هذا الحدث الغريب.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرا نقلت فيه شهادات بعض سكان المنطقة، وكان من بين هؤلاء دان بريان، الذي كان لحظة حدوث الهزة جالسا في منزله في نيوبوسطن التابعة لولاية نيو هامبشاير، حين سمع ما اعتقد أنه انفجار كبير. وقال بريان: "لقد كان أشبه ما يكون بانفجار صوته مدوّ، هز منزلنا بالكامل، إلا أنه لم يتسبب في أي ضرر للمنزل"

وفي معرض شهادته قال بريان إن منزله يقع بالقرب من محطة نيو بوسطن للقوة الفضائية، وهي محطة تتبع عبر الأقمار الصناعية نُقلت مؤخراً من سلاح الجو إلى قوة الفضاء.

وتشير الصحيفة إلى أنه يمكن سماع سلسلة من الضربات، من خلال لقطات الكاميرا المنزلية التي شاركها برايان معهم.

وحسب ما أفاد به العاملون بإدارة الإطفاء، فإنهم تلقوا إثر ذلك عديداً من المكالمات من أغلب السكان يسألونهم عن تفاصيل الحادثة دون أن يحصلوا على أي إجابة، فيما اتصل بقية الأهالي بأقسام الشرطة لإعلامهم بالهزة، وشارك بعضهم قصص سماع دويّ الانفجار مع المحطات التليفزيونية وعلى مواقع التبليغ عن الزلازل.

وفي تصريح لنييورك تايمز، قالت جيسيكا تورنر، عالمة الجيوفيزياء في هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن "نيو هامبشاير غالباً ما تتعرض لزلازل صغيرة، وكان آخرها يوم 22 أغسطس/آب الماضي، حين سجل وقوع زلزال بقوة 1.7 درجة" على مقياس ريختر.

TRT عربي
الأكثر تداولاً