النيابة الفرنسية.. فEتح تحقيق أولي في عدة محاولات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية (Hamad I Mohammed/Reuters)
تابعنا

أعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب الثلاثاء، فتح تحقيق أولّي في شبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار الذي وقع الخميس الفائت في رالي دكار الصحراوي المقام في الممكلة العربية السعودية، والذي استهدف سيارة سائق فرنسي وأدى الى تعرضه لإصابات بالغة.

وجاء في بيان صادر عن النيابة "فُتح تحقيق أولي في عدة محاولات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية"، مضيفة أن جميع ركاب السيارة الخمسة، بمن فيهم السائق، كانوا فرنسيين.

ولم يذكر البيان مزيداً من التفاصيل بشأن الانفجار الذي وقع في جدة وأدى إلى إصابة السائق فيليب بوترون بجروح بالغة في ساقه، وخضوعه لعملية جراحية في السعودية قبل العودة إلى فرنسا.

والسبت، استبعدت السلطات السعودية ارتكاب عمل إجرامي لتفسير ما وصفته بـ"الحادث"، فيما أصدرت وزارة الداخلية بياناً أكدت فيه أنه "لا يوجد أي شبهات في الحادث".

لكن وزارة الخارجية الفرنسية دعت رعاياها إلى "اتخاذ أقصى درجات اليقظة من مخاطر أمنية"، مضيفة "ثمة تحقيقات تجريها السلطات السعودية لمعرفة أسباب الحادث ولا يمكن استبعاد العمل الإجرامي"، مشيرة إلى أن "التهديد الإرهابي مستمر في المملكة العربية السعودية".

وكان السباق الأسطوري، المعروف سابقاً باسم باريس-دكار، ينطلق من العاصمة الفرنسية في طريقه إلى عاصمة السنغال كمحطة أخيرة.

لكن التهديدات الأمنية على طول المسار في شمال إفريقيا أدت الى نقله إلى أمريكا الجنوبية في عام 2009، قبل أن يحط الرحال في السعودية منذ عام 2020.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً