تنطلق الحملة الانتخابية في 17 مايو/ أيار الجاري، وتستمر حتى 8 يونيو/حزيران المقبل قبل 4 أيام من بدء الاقتراع  (AFP)

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، أعضاء حكومته بتجميد التحركات الميدانية خلال فترة الحملة الدعائية للانتخابات النيابية المبكرة، في 12 يونيو/حزيران القادم.

وعقب اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة تبون، قالت الرئاسة الجزائرية، في بيان، إن الرئيس أمر بـ"توقيف كلّي للنشاطات الميدانية لأعضاء الحكومة قبيل وخلال الحملة الانتخابية".

ولم توضح الرئاسة سبب القرار، لكن تبون سبق وأن تعهد، في تصريحات سابقة، بضمان حياد الهيئات الرسمية في السباق الانتخابي وعدم دعم أية جهة.

وتنطلق الحملة الانتخابية في 17 مايو/أيار الجاري، وتستمر حتى 8 يونيو/حزيران المقبل، قبل 4 أيام من الاقتراع.

وترشحت لهذه الانتخابات 2292 قائمة، هي 1179 قائمة حزبية، و1113 قائمة للمستقلين، بإجمالي 23 ألفاً و54 مرشحاً.

وحالياً، تدرس سلطة الانتخابات ملفات المرشحين، في عملية تنتهي يوم 14 مايو/أيار الجاري، لتحديد القوائم النهائية للترشيحات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً