تشهد منطقة "دونباس" زيادة في العنف بين القوات الموالية لروسيا والقوات الأوكرانية  (Onayli Kisi/Kurum/AA)

أعلنت روسيا الاثنين أنها تجري اتصالات على مستوى عالٍ مع الولايات المتحدة بشأن التوتر حول أوكرانيا، ورفضت المخاوف من حشود عسكرية روسية، لكنها تعهّدت بالرد على العقوبات الجديدة بسبب أوكرانيا.

وفي أول اتصال هاتفي للرئيس الأمريكي جو بايدن مع الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي الجمعة أكد بايدن دعم بلاده الذي "لا يتزعزع" لأوكرانيا، بعد أن أعربت دول غربية وحلف شمال الأطلسي عن القلق بسبب تحركات للقوات الروسية قرب أوكرانيا.

وتشهد منطقة "دونباس" شرق أوكرانيا زيادة في العنف مؤخراً، حيث قاتلت قوات كييف قوات تمرد موالية لروسيا، في صراع تقول كييف إنه أودى بحياة 14 ألف شخص منذ عام 2014.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله: "نحن على اتصال بالأمريكيين، هذا يحدث على مستوى عالٍ".

وقال إن موسكو رفضت المخاوف التي أثارتها الولايات المتحدة حول الوضع باعتبارها "لا أساس لها"، واتهم أوكرانيا بالتقاعس عن تطبيق الاتفاقيات الخاصة بالمنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين إن الولايات المتحدة طلبت من موسكو تفسير "الاستفزازات" على الحدود مع أوكرانيا وذلك وسط حشود عسكرية روسية.

وقال نيد برايس المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة ستشعر بالقلق إزاء أي جهد تبذله موسكو لتخويف أوكرانيا، سواء كان ذلك في الأراضي الروسية أو في الأراضي الأوكرانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً