أثارت تغريدة لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش حول الملف الليبي ردود فعل واسعة حيث اعتبر وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا أن الأزمة الليبية ما كانت لتكون لولا تدخلات دولة الإمارات التي وصفها بـ"الخبيثة".

وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا
وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا (AA)

اعتبر وزير الداخلية الليبي، فتحي باشاغا الثلاثاء أن الأزمة الليبية ما كانت لتكون لولا تدخلات دولة الإمارات التي وصفها بـ"الخبيثة".

وقال باشاغا في تغريدة على تويتر رد فيها على وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش: "الأزمة في ليبيا ما كانت لتكون أصلاً لولا تدخلاتكم الخبيثة في شؤونها الداخلية ودعمكم للانقلابيين وإرسالكم للأسلحة وشرائكم للذمم بمالكم الفاسد وتحريضكم على العنف بإعلامكم المضلل".

وجاء في تغريدة سابقة للوزير الإماراتي، دعوته الأطراف الليبية العودة للمفاوضات السياسية وإخماد صوت الأسلحة.

معتبراً أن "الأزمة الليبية مستمرة منذ قرابة 10 سنوات ولن تتاح لليبيين فرصة العيش في بلد آمن ومزدهر طالما أن الأطراف المتقاتلة تهدف إلى تحقيق مكاسب تكتيكية صغيرة وهي تجري وراء سراب النصر المؤقت، فلا بديل للعملية السياسية لإحلال الاستقرار الدائم".

وفي معرض تفاعله مع التغريدة الإماراتية، قال الوزير الليبي: "أسلحتكم التي خلفها عملاؤكم وراءهم ستظل شاهداً على سوء أعمالكم ودليلاً نلاحقكم به ما حيينا".

وكانت قوات حكومة الوفاق الليبية قد دخلت قاعدة "الوطية" صباح الاثنين بعد هجوم مباغت، سبقه في الأيام الماضية قصف جوي مكثف على القاعدة نفسها والطرق المؤدية إليها لقطع أي امدادات لمليشيات حفتر، أسفر عن تدمير منظومتين روسيتين للدفاع الجوي من طراز "بانتسير"، جرى جلبهما حديثاً للقاعدة، فضلاً عن تدمير آليات ومقتل العديد من المسلحين.

كما وجدت حكومة الوفاق داخل القاعدة كمية كبيرة من الأسلحة المتنوعة القادمة من مصر والإمارات.

المصدر: TRT عربي