أعلن عمران خان أنه سيشارك بالمسيرة للضغط على الحكومة لإعلان إجراء انتخابات على الفور (AP)
تابعنا

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان أنه سيبدأ مسيرة احتجاجية مع أنصاره من مدينة لاهور في شرقي البلاد إلى العاصمة إسلام آباد يوم الجمعة المقبل، للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

ونظّم أنصار خان احتجاجات أصغر الأسبوع الماضي بعد أن أدانت المحكمة العليا للانتخابات في باكستان خان ببيع هدايا تَلقَّاها من شخصيات أجنبية ورؤساء دول، بشكل غير قانوني، مما أدّى إلى إزاحته من مقعده البرلماني.

وقال خان في مؤتمر صحفي في لاهور مساء الثلاثاء: "قررت تدشين المسيرة الطويلة ابتداءً من يوم الجمعة الساعة 11:00 صباحاً من ساحة الحرية في لاهور إلى إسلام آباد". والمسافة بين المدينتين تبلغ نحو 380 كيلومتراً.

وأضاف: "أشارك في المسيرة للضغط على الحكومة لإعلان إجراء انتخابات على الفور"، مؤكداً لأنصاره وأعضاء حزبه ضرورة تجنُّب العنف.

ومنذ إقالته من منصبه في تصويت بحجب الثقة في المجلس التشريعي في أبريل/نيسان الماضي، نظّم خان احتجاجات في جميع أنحاء البلاد للمطالبة بإجراء انتخابات مبكّرة، لكن الحكومة قالت إنها ستعقدها كما هو مقرر في أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني من العام المقبل.

وكان خان وصل إلى السلطة في أغسطس/آب 2018، وأطيح به في أبريل/نيسان الماضي من خلال تصويت لحجب الثقة في البرلمان من المعارضة المشتركة.

وفي 11 أبريل/نيسان، انتخب البرلمان شهباز شريف، زعيم المعارضة السابق، رئيساً جديداً للوزراء خلفاً لعمران خان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً